الثلاثاء، 23 أبريل 2019

وزارة التربية الوطنية : مكانش حوار بلا ماتوليو تخدموا !!

وزارة التربية الوطنية : مكانش حوار بلا ماتوليو تخدموا !!



أعلنت وزارة التربیة الوطنیة مساء أمس الاثنين 22 ابريل الجاري أنه قد تقرر تعلیق الحوار الذي كان مزمعا عقده اليوم الثلاثاء 23 ابريل مع النقابات التعلیمیة الأكثر تمثیلیة وممثلوا الاساتذة المتعاقدين .

وأوضح بلاغ الوزارة، أن ھذا القرار يأتي بعد أن أخل أساتذة الكونطرا بالتزامهم خلال الاجتماع الذي انعقد یوم السبت 13 أبریل الجاري، بحضور كل من رئیس اللجنة الجھویة للمجلس الوطني لحقوق الإنسان ورئیس المرصد الوطني لمنظومة التربیة والتكوین والكتاب العامین للنقابات التعلیمیة الأكثر تمثیلیة، والقاضي باستئناف عملھم یوم الاثنین 15 أبریل 2019 ، كشرط أساس لتمهيد أرضية الحوار بين الطرفين.

بالمقابل تؤكد الوزارة أنه خلافا لما یتم تداوله فإن الوزارة التزمت بكل ما تم الاتفاق علیه من حيث توقیف جمیع الإجراءات الإداریة والقانونیة التي اتخذت في حق بعض أساتذة التعاقد، وصرف الأجور الموقوفة، وكذا إعادة دراسة وضعیة الأساتذة الموقوفین، وتأجیل اجتیاز امتحان التأھیل المھني إلى وقت أخر لإعطاء أساتذة التعاقد فرصة للتحضیر الجید لھذا الامتحان.

وشدد البلاغ، على أنه لا یمكن للوزارة  مواصلة الحوار في ظل غياب الشروط الدنیا التي تكفل إرساء تفاوض جدي ومسؤول بين الطرفين.

وخلص البلاغ الصحفي  إلى أن الوزارة تؤكد التزامها بمواصلة الحوار بمجرد استئناف أساتذة الكونطرا عملھم والقیام بواجبھم المھني النبيل.
وفي ظل هاته  التطورات يبقى التلميذ المتضرر الأكبر بين أساتذة يطمحون لأمن وظيفي يحمي كرامتهم والذي لن يتحقق إلا بالادماج في أسلاك الوظيفة العمومية حسب قولهم ، وبين وزارة تنهج سياسة التجاهل والهروب الى الأمام في الاستجابة لمطالب مشروعة .



0 تعليقات على " وزارة التربية الوطنية : مكانش حوار بلا ماتوليو تخدموا !! "

جميع الحقوق محفوظة ل وثائقي التربوية 2019 ©